نسبة نجاح تحديد الجنس

يسأل الكثيرين كيف يمكن أن نحصل على تحديد جنس الجنين من خلال الغذاء، التوقيت، وتغيير الفيسيولوجيا؟ هل توجد عملية تحدّد جنس الأجنة؟ هل هي طريقة آمنة للحصول على جنس الطفل؟ كم نسبة نجاح تحديد الجنس؟ يتمّ تحديد جنس الجنين في مرحلة مبكرة من النمو. كانت المحاولات تستمر منذ سنين طويلة للبحث عن نظام تحديد الجنس. حصلت افكار عديدة من خلال البحوثات السابقة لكن النتائج متغيرة.

 لكن بعد تطور الطرق العلاجية أصبح عدد خيارات الوالدين لتحديد جنس الجنين أكثر وأقرب لجنس المفضل. فتتراوح الطرق من الطبيعية مثل توقيت الجماع أو تقنيات متقدمة مثل عملية IVF. ويرغب بعض الازواج تغيير جنس الجنين لأسباب مختلفة مثل الثقافة والأحلام حول انشاء ابن أو ابنة وتحقيق التوازن بين العائلة. كما يقوم بها البعض لأسباب مختلفة مثلا عدم انتقال الأمراض الوراثية الى الجنين. 

فأيا كانت الأسباب فيمكن أن تفشل الطريقة ولا تؤدي الى انجاب بجنس المفضل. وكذلك فكرة عدم تكوّن جنس الجنين مرغوبا يؤثر على قلق الوالدين قبل العملية أو أثنائها. يحاول مقال نسبة نجاح تحديد الجنس معرفتك بإجابة هذه الأسئلة والقلقات من خلال شرح عملية اطفال الانابيب ونسبة النجاح فيها.

 

عملية اطفال الانابيب

يتمّ عملية تحديد جنس الاجنة من خلال إجراء عملية اطفال الانابيب. ويزيد من نسبة نجاح تحديد الجنس بإجراء هذه العملية. تعرف عملية IVF بعملية الإخصاب في المختبر. وهو تلقيح بويضة المرأة والحيوان المنوي في المختبر يعني خارج الجسم. والإخصاب يعني أن يتعلق الحيوان المنوي بالبويضة ويدخلها ثمّ يتمّ التلقيح والانقسام الى الخلايا. ثم تنتقل الى رحم المرأة وتدخل بطانة الرحم ويستمر النمو حتى يولد طفل. 

عملية IVF شكل من أشكال التكنولوجيا الإنجابية المساعدة وهذا يعني استخدام تقنيات طبية خاصة لمساعدة المرأة على الحمل. هناك خطوات أساسية لعملية اطفال الانابيب. أول خطوة هي تحفيز الاباضة التي يتمّ من خلال وصفة الأدوية وحقن الابرة. هذا الأمر يساعد في تبويض وافراز البويضات بكمية كبيرة حتى يتمّ سحب بويضات كثيرة.

يتمّ استخدام عقاقير الخصوبة ويبدأ مرحلة الفحص بالسونار وموجات فوق الصوتية وإجراء تحاليل الدم والتعرف على مستوى الهرمونات. ثمّ أخذ العينة من سائل المنوي للزوج، غسله وتنظيف الحيوانات المنوية وانفصال الذكور عنها للإخصاب. بعدما انسحب البويضات يتمّ حقن الحيوانات المنوية الذكور فيها. عندما تنقسم البويضة المخصبة، يتشكل الجنين ويقوم اخصائي المختبر بفحص الجنين للتأكد من صحة نموه. قبل زرع الجنين يقوم أخصائي الأجنة بإزالة خلية واحدة من كل جنين للبحث عن اضطرابات الوراثية فيه. بعد تلقيح وتشكيل الجنين في بيئة مناسبة يقوم الطبيب بحقن البويضة الملقحة داخل الرحم التي تسمى عملية الغرس. بعد مرور أسبوعين من هذه العملية يمكن إجراء تحليل الدم للتأكد من حدوث الحمل.

 

نسبة نجاح تحديد جنس الجنين بنظام الغذائي

كان النظام الغذائي أول طريقة يلجأ اليه الزوجين لتحديد جنس الجنين. يعتقد بعض الأطباء أن هذه الطريقة صحية وسليمة لكن يمكن أن لا تؤدي الى النتيجة المطلوبة. ويعتقد بعض استشاري النظام الغذائي أن يمكن تغيير وجبات الغذائية يؤثر على صحة الجنين من حيث نقص بعض الفيتامينات في الجسم. مع ذلك تكون التغذية طريقة مهمة لتحديد الجنس لكن نسبة النجاح فيها ليس بكثير ويتراوح بين 70% الى 80%. 

وجدت البحوثات أن الأمهات اللاتي يفضلن الفطور في الصباح والأغذية الغنية بالبوتاسيوم يزيد من نسبة الحمل بالذكور. يجب التركيز على تناول وجبات صحية ومتوازنة. يمكن توفير الوجبة على أساس النباتي الملون الذي يحتاجها الجسم. إذا تكون التغذية بأسعار حرارة منخفضة يؤثر على أن يصبح الجنين أنثى.

فمن الممكن اتباع نظام غذائي محدّد يتحكم بشكل ما على الجنين. فتعتمد المرأة على رفع عدّة عناصر في النظام الغذائي لها قبل فترة من الجماع. فتناول الغذاء الذي يحتوي الماغنسيوم والكالسيوم ويعزز هذا الأمر من زيادة فرص الحمل بالأنثى. أما تناول الصوديوم يزيد من فرص الإنجاب بالذكور.

 

نسبة نجاح تحديد الجنس من خلال التوقيت

توقيت الجماع أيضا أحد الطرق التي يقوم بها الزوجين للحصول على جنس المفضل. يعتقد بعض الأطباء أنها طريقة غير مؤكدة ولا تكون النتيجة مضمونة. لكن يقول بعض آخر إذا يكون توقيت الجماع قبل خروج البويضة من الرحم لمدة ثلاثة ايام يؤثر في تحديد جنس الجنين الأنثى. أمّا إذا كان توقيت الجماع في نفس يوم إفراز البويضات يزيد من نسبة الإنجاب بالذكور.

فـكروموسومات الأنثى أقوى من كروموسومات الذكور بالنسبة للتقلبات التي تواجهها في الرحم. وهناك طرق مختلفة لتحديد موعد التبويض مثل أخذ العينة من البول أو حساب الدورة الشهرية. وكذلك إفرازات المهبلية البيض في النساء تدل على موعد التبويض فيها ويمكن توقيت الجماع. 

نسبة نجاح تحديد الجنس بتوقيت الجماع بين الزوجين يتراوح بين 50% الى 60%. وهي كذلك لا تكون الطريقة المضمونة للحصول على جنس المطلوب. فلذلك ينصح الأطباء لو يكون الحمل مجرّد لتحديد جنس الجنين ولا الانجاب فيمكن للزوجين إجراء عملية اطفال الانابيب. عملية IVF تزيد من نسبة نجاح الحصول على جنس المعين وتكون نتائجها أكثر إيجابية ومضمونة بالنسبة للطرق السابقة. 

Summary
Article Name
نسبة نجاح تحديد الجنس
Description
نسبة نجاح تحديد الجنس بعملية اطفال الانابيب والطرق التقليدية.
Author
Publisher Name
مركز نور لعلاج العقم و عمليات اطفال الانابيب في ايران
Publisher Logo

پاسخی بگذارید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *