استفتاءات شرعية حول التلقيح الصناعي شاهرودي

السؤال :

بسبب الظروف الصحية للزوجة قمنا بعملية (الرحم البديل) وهو زرع بويضة الزوج والزوجة برحم امرأة اجنبية وقد رزقنا الله بطفل. ما هو الحكم الشرعي لتلك العملية؟ هل من حمل الطفل هي الام الشرعية ام صاحبة البويضة؟ وما هي الأحكام المترتبة على ذلك؟

الجواب :

تجوز نفس العملية إذا لم تستلزم محرماً شرعياً كالنظر واللمس المحرمين وإدخال نطفة الأجنبي في رحم الأجنبية وغيرها من المحرمات. وأما بالنسبة إلى الأم الشرعية فإن الأم الشرعية النسبية للطفل هي صاحبة البويضة وصاحب البويضة هو الأب النسبي للطفل واما من حملت الطفل فهي ملحقة بالأم الرضاعية. وأما الأحكام المترتبة كالإرث وغيره فكل أحكام الولد النسبي بالنسبة إلى صاحبي البويضة جارية، وأحكام الولد الرضاعي بالنسبة إلى من حملت الطفل جارية.

السؤال : بعد معاناة طويلة مع العلاج تمتد لأكثر من عشر سنوات، أوضحت لي الطبيبة المعالجة بأن زوجتي لا تمتلك بويضات صالحة للتخصيب، ولكن تمتلك رحماً صالحا لإحتضان البويضات المخصبة، فبإمكانها أن تحصل على بويضات صالحة من متبرعة أجنبية لا يعرفها الزوجان، حيث يمكن تلقيح هذه البويضات بحيواناتي المنوية لتخصب خارج الرحم ثم تزرع في رحم زوجتي لتنمو وتصبح أجنة متكاملة.

١. ما هو حكم الشرع في هذه العملية علما بانه لا توجد أي علاقة شرعية مع المتبرعة المختارة من قبل الطبيبة المعالجة حسب الخصائص الوراثية وهي ليست من محارم الزوجين ولا نعرفها؟

٢. اذا كانت العملية جائزة: أ ـ فهل يعتبر المولود إبن أو ابنة زوجتي (ليست صاحبة البويضة) ويطبق عليه أحكام الأمومة؟ ب ـ كيف تكون علاقة المولود بأخوة وأخوات زوجتي؟ ج ـ هل يجب إعلام الناس بصورة عامة و المولود عند البلوغ؟

الجواب : 1) الظاهر جواز التلقيح الصناعي لنطفة الرجل الأجنبي والمرأة خارج الرحم ثم نقل الجنين الى رحمها ولو فعل ذلك وحملت المرأة ثم ولدت فالولد ملحق بصاحب الماء ويثبت بينهما جميع أحكام النسب كما أن المرأة التي أخذت البويضة منها أم له ويثبت بينهما جميع أحكام النسب ولا فرق بينه وبين سائر أولادها أصلاً.

2) أ ـ الولد الملحق بصاحب الماء وبالمرأة صاحبة البويضة، وأما صاحبة الرحم فلا يبعد أن تكون بحكم أمه الرضاعية.

ب ـ إخوة صاحب الرحم يكونون بحكم الأخوال الرضاعيين واخواتها بحكم الخالات الرضاعيات على الأحوط.

ج ـ لا يجب إعلام الناس بصورة عامة وأما المولود فيجب إعلامه بذلك.

پاسخی بگذارید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *